أقامت غرفة تجارة دمشق ندوتها الأسبوعية بعنوان “تسعير السلع الأساسية” برئاسة السيد محمد الحلاق (خازن غرفة تجارة دمشق) والسيد المهندس جمال الدين شعيب(معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك) والسيد تمام العقدة (مدير مديرية الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك) وذلك لتحديد سعر البضائع والسلع بالأسواق السورية حاليا وكيفية آلية التسعير
بداية رحب السيد محمد الحلاق بالمحاضرين وبالسادة الحضور وهنئ بمناسبة عودة ندوات الأربعاء التجارية ذات الطابع المميز ومافيها من فائدة تعم عالجميع
وأشار إلى أن التنافسية يجب أن يتوفر لها بيئة أعمال مشجعة ومريحة من اجل استثمار المدخرات واستثمار الأموال المتواجدة في السوق فكل ماكان هناك إمكانية لتوظيف المدخرات باستثمارات وأعمال تجارية تؤدي منا يؤدي إلى انخفاض الأسعار
بدوره بين جمال الدين شعيب بالدرجة الأولى والأهم حالياً هو تأمين المواد وتوفيرها بالسوق لمنع انقطاعها عن المواطنين
وأضاف رغم الظروف الصعبة التي تعرضت لها البلاد وظروف الحرب والظروف الاقتصادية بما فيها قانون القيصر الجائر لم تنقطع أي مادة من السوق حتى مواد الرفاهية منها
كما شرح المواد التي تسعر :
١-المواد الأساسية التي يحتاجها المواطن بشكل يومي (السكر، الرز، السمنة، الخبز، الحليب)
٢-الخدمات الأساسية (محروقات، المطاعم الشعبية، النقل) نهتم بتسعيره بشكل دوري
المواد الأساسية المستوردة تتسعر بشكل مركزي وهناك مواد تتسعر مكانياً ضمن المحافظة
وبالنسبة للخدمات أكثرها تتسعر عن طريق المكاتب التنفيذية المفوضة من قبل الوزارة أما الخدمات التي تكون ضمن المحافظات تسعرها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك
وبالختام شرح شعيب آلية تقديم الوثاق الخاصة بالمواد المستوردة لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك فهي تقدم لمديرية الأسعار وهي بدورها تقوم بدراسة هذه الوثائق وبدورها تقدمها للجنة المركزية المؤلفة من (معاون وزير التجارة الداخلية – ممثل عن غرفة تجارة دمشق – ممثل عن المصرف المركزي – ممثل عن غرفة الصناعة – ممثل عن الحمارك العامة وبعد دراسة الأوراق من قبل اللجنة يتم تحديد السعر بشكل منصف للتاجر.