جمعية حماية المستهلك: لا نعرف السبب الرئيسي لارتفاع الأسعار الذي قدّر بنحو 8% خلال أيام • أكد أمين سر حماية المستهلك في دمشق عبد الرزاق حبزة انه لوحظ خلال الجولات الميدانية في أسواق دمشق ارتفاع أسعار عدد من المواد مثل الأرز والسكر والشاي واللحوم بنوعيها البيضاء والحمراء ونسبة ارتفاع الاسعار تتفاوت من سوق إلى آخر ولا يوجد ضابط لها، ويقدر هذا الارتفاع بين 7٪ و8٪ تقريباً خلال الأيام الثلاث الماضية. وارتفاع الأسعار بدأ منذ فترة طويلة بشكل متواتر، وتزايد بشكل خاص في الأسبوع الماضي، -لم يتبين السبب الرئيسي لارتفاع الأسعار هل هو تغير سعر الصرف أم توفر حوامل الطاقة أو طُرح فئة نقدية جديدة أو بسبب قلة المواد علماً أن الأخيرة غير دقيقة كون المواد متوفرة. – السيد وزير التجارة الداخلية أصدر قانون منذ فترة أن المواد التالفة يجب أن تجمع في مكان واحد لإتلافها وهو شيء تصعب السيطرة عليه، فإصدار القرارات سهل لكن السيطرة على تطبيق القرارات صعب جداً. وبعد ارتفاع الأسعار أصبحنا نلاحظ زيادة في الغش، كالغش بنسبة الدسم بالأجبان والألبان، كما لوحظ انتشار ماركات مزورة، ونوعيات وطرق غش لم تكن موجودة سابقاً. وارتفاع الأسعار فاق قدرة المستهلك الشرائية وهي مشكلة كبيرة لا يمكن احاطتها بهذا الشكل. و ضبط الأسعار بحاجة متابعة المستمرة وهو غير محقق حالياً بسبب عدم إمكانية الرقابة بالوقت الحالي على تغطية السوق بشكل كامل، وقلة الكفاءات الموجودة. ميلودي